قوافل السلام

نشر ثقافة السلام والتسامح والتعايش المشترك

قوافل السلام

نشر ثقافة السلام والتسامح والتعايش المشترك

يولي مجلس حكماء المسلمين لمشروع القوافل اهتمام خاص، لتعزيز السلم في المجتمعات المسلمة، بكافة دول العالم، وستكون باكورة هذه القوافل خلال شهر رمضان 1436 ه، لعدد أربعة عشر دولة.فكرة المشروع:قوافل السلام هي مجموعات علمية أزهرية متخصصة في الشريعة الإسلامية وعلومها، يتحدثون لغة الدولة التي سيقومون بزيارتها، وتقوم هذه القوافل بتنظيم أنشطة علمية وفكرية مكثفة في شهر رمضان المعظم، تشتمل على ندوات دينية ولقاءات فكرية ومحاضرات علمية في عدد من المؤسسات الدينية والأكاديمية؛ تهدف كلها لتصحيح المفاهيم، وتخفيف حدة التوتر الديني الذي يحيط بكثيرٍ من المجتمعات المسلمة؛ وذلك بالتعاون مع الأزهر الشريف.

البلدان المستهدفة

البلدان المستهدفة:تستهدف قوافل السلام البلدان التي تشهد بعض الصراعات الثقافية على المستويات الدينية والعرقية في كل من إفريقيا وأوروبا وأمريكا وآسيا.

  • أوروبا: إنجلترا، ألمانيا، إيطاليا، إسبانيا، فرنسا.
  • آسيا: الصين، إندونيسيا، باكستان، كزاخستان.
  • إفريقيا: نيجيريا، تشاد، جنوب إفريقيا، إفريقيا الوسطى.
  • أمريكا: الولايات المتحدة الأمريكية.

المهمات

تعزيز ثقافة السلم والتعايش بين المسلمين وأبناء الديانات الأخرى، إضافة إلى حث الشباب المسلم على الاندماج الاجتماعي.

التقليل من حدة التوتر الذي يتركز حول المجتمعات المسلمة في الدول الأجنبية.

كيفية نشر رسالة الإسلام

تنظيم أنشطة دعوية علمية مكثفة تشمل عقد ندوات دينية ولقاءات فكرية ومحاضرات علمية في عدد من المؤسسات الدينية والفكرية في هذه البلدان المستهدفة.

الأهداف

  • نشر ثقافة السلام والتسامح والتعايش المشترك من خلال توضيح تعاليم الإسلام الصحيحة التي تحض على ذلك.
  • تحصين هذه المجتمعات وبخاصة الشباب الذين يمثلون هدفا لحركات التطرف والتضليل داخل هذه المجتمعات , والإجابة على أهم التساؤلات التي تشغل فكرهم.
  • تشجيع المسلمين على الاندماج بشكلٍ إيجابي وفعَّال في المجتمعات التي يعيشون فيها, والإسهام في بناءها ورقيها.
  • نشر ثقافة السلام والتسامح والتعايش المشترك بين الأديان.
  • إطفاء الحرائق المشتعلة في البلدان التي تشهد مشاحنات ثقافية باسم الدّين.
  • توعية الشباب من خلال توضيح تعاليم الإسلام وذلك كونهم أكثر عرضة لحركات التطرف في هذه المجتمعات.
  • تشجيع المسلمين على الاندماج في المجتمعات التي يعيشون بها بشكلٍ إيجابي وفعّال.
  • إيجاد وتقديم الحلول لمشكلات التوتر الديني في مجتمعات البلدان المستهدفة.

نشرتنا البريدية